مدرسة الشهيد سمير ناصف ع.م بشبلنجة

اتمني ان ينال المنتدي اعجابكم وان تنضموا الي المنتدي بالاشتراك فيه لكي تفيد المنتدي وتستفيد
اضغط علي زر تسجيل لتسجيل بيناتك لكي تصبح عضو من اعضاء منتدانا وتتمتع بما هو مفيد
ولكم جزيل الشكر
مدير عام المنتدي
الاستاذ/ احمد نبيل

منتدي تعليمي يهدف الي خدمة ابناء قرية شبلنجة في كافة المجالات

نرجو من كل عضو ان يزود المنتدي بما ينفع الاخرين وكذلك نتمني ان يرد علي اي موضوع اعجبه

 

تم بدء احلي مسابقات المنتدي والجوائز كروت شحن وعضويه متميزه ومشرفين علي الغرف ،،،،،،،،

مرحبا بكم في منتديات مدرسة الشهيد سمير ناصف الاعداديه المشتركه

ادارة المنتدي تهنئ الطلاب والعاملين بالمدرسة بمناسبة عيد الاضحي المبارك  (وكل عام وانتم بخير)

خبر  هام   جدا  لجميع  الاعضاء  انتظروا  مفاجاة  المنتدي

 

ادارة المنتدي تهنئ الاستاذه مي الطيار بخطوبتها وتتمني لها حياة سعيدة كما تهنئ الاستاذ علاء مصطفي الرفاعي بخطوبته وتتمني له حياة سعيدة

    لماذا يا ابى

    شاطر
    avatar
    shaimaa salah

    عدد المساهمات : 12
    نقاط : 18
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 21

    لماذا يا ابى

    مُساهمة  shaimaa salah في الجمعة سبتمبر 03, 2010 2:06 pm

    كان ماجد شاباً لم يتجاوز السابعة عشر من عمره ، والده كان من أكبر التجار في المدينة التي يعيشون فيها ، تعرَّف ماجد على إمام المسجد المجاور لهم ، تعلم منه ماجد حُبَّ الله ورسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، بدأ نور الإيمان يشع من وجهه ، ابتسامة جميلة تعلو شفتيه دائماً ، كان ماجد يعامل والديه بحب وتفاني .
    بعد فترة بدأ والد ماجد يلاحظ تغير ماجد ؛ فهو لم يعد يسمع صوت الموسيقى الصاخب الذي كان يخرج من غرفة ابنه ، أصبح ماجد كثير الهدوء ، دائم الذكر ، كثير القراءة للقرآن ، ولكن أباه لم تعجبه حال ماجد .
    وبعد أيام أخذ الأب يضايق ابنه ماجد فيقول له : ما هذه السخافات التي تفعلها ؟ لماذا تقرأ القرآن ؟ هل هذا وقت صلاة ؟ هل مات أحد ؟ عندما كان ماجد يستيقظ لصلاة الفجر يقوم بإيقاظ والده ، ويكاد الأب يفقد صوابه !! إنه لم يصلي ركعةً واحدة منذ أن تزوج ، والآن يأتيه هذا الإبن ليطرق عليه الباب في الليل ليصلي فيبصق في وجه ماجد ،،

    في أحد الأيام ذهب والد ماجد إلى إمام المسجد وقال له : لماذا أفسدتم عليَّ ولدي ؟ ابتسم إمام المسجد وقال : نحن لم نفسد ولدك ؛ بل أرشدناه إلى طريق الخير وإلى سبيل النجاة ، فابنك الآن يحفظ ستة أجزاء من القرآن ، وهو حريص على الصلاة .
    فقال الأب : أيها الحقير لو رأيت ابني معكم مرة أخرى أو يذهب إلى حلقاتكم أو دروسكم لأحطمنَّ مفاصلكم ثم بصق في وجه ذلك الإمام ، فقال له الإمام : جزاك الله خيراً ، وهداك ربي ..

    اقترح والد ماجد على ابن أخيه ( فهو شاب اشتهر بفساده وفسقه ) أن يأخذ ولده إلى إحدى الدول التي اشتهرت بالفساد والمُجُون حتى يُبعده عن الإستقامة وعن أهل الصلاح وعن إمام المسجد ..
    قال ابن العم لماجد : ما رأيك أن نذهب إلى إسبانيا ؛ فهناك الآثار الإسلامية والعمرانية المشهورة ، وكان ماجد في بداية الإستقامة فذهب معه إلى إسبانيا ..

    كان والد ماجد قد تكفَّل بالإقامة والتذكرة ، سافر ماجد مع ابن عمه وأقاما بفندق بجوار المراقص والملاهي الليلية ، كان ابن العم يخرج إلى تلك المراقص وماجد لا يخرج معه بل يبقى في الغرفة ، ومع مرور الأيام أصبح ماجد يخرج مع ابن عمه إلى تلك المراقص ، شيئاً فشيئاً أصبح ماجد يتابع العروض المسرحية والرقصات مع ابن عمه ..

    بعد أيام ترك ماجد الصلاة التي كان يصليها في الفندق ، والأذكار التي كان يرددها في الصباح والمساء ، عرض ابن العم على ماجد في أحد الأيام سيجارة محشوة بنوع من المخدرات فأخذها ماجد وسقط في بئر الظلمات .
    أصبح ماجد لا يُبالي ( سوادٌ حول العينين ، سهر ومسكرات ، زناً وراقصات ، وتضييع للصلوات )، كان ماجد بين كل فترة وفترة يتصل بأباه ليرسل له مبلغا من المال ، فكاد الأب يطير من شدة الفرح ، تطور الأمر فماجد أصبح يستعمل الهيروين .
    انتهت مدة الفيزا وابن العم يحاول اقناع ماجد في العودة إلى الوطن ، ويصرخ ماجد ويقول : أنا لا وطن لي ولا والد لي ولا أسرة لي ؛ أنا وطني ووالدي وأسرتي ربع جرام من المسحوق الأبيض .

    عاد ماجد مع ابن عمه وكان في استقبالهما والد ماجد ، فرأى والد ماجد أنَّ ابنه قد تغيَّر تماما ، اقترب ماجد من والده وصفعه على وجهه !!
    عاد الأب مع ابنه وحاول أن يعالجه ولكن لا فائدة ، ضرب ماجد والده أكثر من مرة ، سرق الكثير من ذهب والدته ، وأصبح يهدد والده بالسكاكين لكي يحصل على المال .

    في يوم من الأيام ذهب الأب إلى إمام المسجد وقال له : سامحني أنا بصقتُ في وجهك أنا أسأت إليك أنا عاملتك بغير أدب ، ولكن الآن أصبح ماجد أسيراً للمخدرات ، أرجوكم أرجعوه كما كان ، أرجعوه للصلاة ، أرجعوه لي جميلاً طاهراً ، ابتسم الإمام وقال : يا أبا ماجد ادعُ الله بصدق , فهو الذي بيده الهداية وحده .

    بعد أسبوعين تقريباً من هذا اللقاء كانت جنازة والد ماجد وأمه يُصلَّى عليها في ذلك المسجد فقد قتلهما ماجد خنقاً لأنهما لا يملكان أموالاً للمخدرات .

    "" ومن خلف القضبان كانت دموع ماجد تجري غزيرة :
    لماذا يا أبي ؟! ألم يأمرك الإسلام بالرفق بأبناءك ؟!!


    المصدر ـ شريط : لماذا يا أبي ؟! للشيخ : محمد الصاوي ,,,
    avatar
    shaimaa salah

    عدد المساهمات : 12
    نقاط : 18
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 21

    رد: لماذا يا ابى

    مُساهمة  shaimaa salah في الجمعة سبتمبر 03, 2010 2:09 pm

    فى الجنة يا حج باذن الله

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 63
    نقاط : 99
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 13/08/2010

    رد: لماذا يا ابى

    مُساهمة  Admin في الجمعة سبتمبر 03, 2010 2:26 pm

    بجد قصه اكثر من روعة يا شيماء وجميلة جدا والاهم طبعا هو الاستفادة منها باننا لا نصاحب اي شخص الا لما نتاكد من حبه لنا ولا نقع في براثن المخدرات واصحاب السوء
    بس انا ليا سؤال يا شيماء هو مين الحج ده اللي انت قلتي له في الجنة يا حج
    avatar
    shaimaa salah

    عدد المساهمات : 12
    نقاط : 18
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 21

    رد: لماذا يا ابى

    مُساهمة  shaimaa salah في السبت سبتمبر 04, 2010 2:53 am

    ابو ماجد مش هو كان عايز كدة ادية شرب مكان ماجد محترم وكويس فعلا مافيش حد ببيعجبة حالة (وبعدين انا بتريق على الحج ابو ماجد)

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 63
    نقاط : 99
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 13/08/2010

    رد: لماذا يا ابى

    مُساهمة  Admin في السبت سبتمبر 04, 2010 1:25 pm

    هههههههههههههههه
    ماشي يا حاجة
    وبعدين ابو ماجد مكنش يقصد ان ابنه يكون كده لان في جماعات مش كويسه بتاخد الدين ستار ليها هو ممكن كان فاكر انه من هذا القبيل

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 7:04 pm